تابعنا على:

تحكيم التلاوات

تُقيَّم جميع التلاوات من قِبل لجنة مكونة من أعضاء مؤهلين تأهيلاً علمياً وأكاديمياً وحاصلين على إجازات قرآنية في رواية حفص وورش وغيرهما وذوي خبرة في تحكيم المسابقات القرآنية.

ويقوم التقييم في المسابقة على المعايير الآتية:

المعيار الأول:

تطبيق أحكام التجويد: وله 60 نقطة من الدرجة الكليّة، وتندرج تحته المعايير الآتية :

-------------

اللحن الجلي: تخصم نقطتان عن كل خطأ

"تخصص للأخطاء التي تتعلق بتغيير النص القرآني تغييرا فاحشا يفسد المبنى أو يبدل المعنى. كتغيير شكل الكلمات، أو تبديل الحروف، او الاخلال بالمدود الطبيعية ... ونحو ذلك. ويدخل فيها حتى الفرشيات التي يختلف فيها القراء. لان المتسابق يقرأ من المصحف فيحسب خطأه في الفرش خطأ في النص. مثال: يحسبون بكسر السين وفتحها"

-------------

الأحكام العامة: تخصم نصف نقطة عن كل خطأ 

"يراد بها الأحكام المشتركة بين القراء كبعض صفات الحروف التي لا يترتب عليها تغيير بنية الكلمة مثل الهمس . وكذا أحكام النون الساكنة والتنوين والميم الساكنة. وتغليظ اللام من لفظ الجلالة وما شابه ذلك"

-------------

الوقف والابتداء: تخصم نقطة واحدة عن كل خطأ

ويقصد به سلامة التلاوة من الوقف أو البدء القبيح الموهمين أو المغيرين للمعنى ولايندرج فيه ماكان له وجه عند علماء الوقف أو أقرته المجامع ،والأصل أن لايحاسب المتسابق على ما كان فيه شبهة أو احتمال وجه ولو مرجوحا.

-------------

أصول الرواية: تخصم نقطة واحدة عن كل خطأ

"يعني الأصول التي يشتهر بها الراوي. كتغليظ اللام بشروطه المعروفة لورش من طريق الأزرق. والإمالة الكبرى في كلمة "التورايه" من طريق الأصبهاني.. وما شابه ذلك"

-------------

المعيار الثاني:

جمال الصوت وحسن الأداء: وله (40 نقطة) من الدرجة الكليّة، وتندرج تحته المعايير الآتية:

عذوبة الصوت ونداوته (12 نقطة)

تصوير المعنى القرآني (12 نقطة)

تناسق التلاوة (12 نقطة)

التحكم بالنفس (04 نقاط)